إنفصال شبكية العين – Retinal Detachment

مـــاذا يـعـنـــي انفـصـــال الشـبـكـيـــة ؟

إذا انفصـلـت الشبكيـة عــن المشيميـة تتـكـــون حالـــة مرضيــــة يطلـــق عليهــــا “انفصـــال الشبكيـــة”

سبب الانفصال عادة ينشأ نتيجة تهتك أو ثقب الشبكية نتيجة لصدمة أو علة في الشبكية ذاتها أو بسبب انكماش حجم السائل الزجاجي الذي يملؤ تجويف العين، مما يضع شدا على الشبكية يمزقها. الثقب أو التمزق يكون عادة عند طرف الشبكية، ينساب السائل الزجاجي خلفها مبعدا إياها عن بطانة المشيمية التي تمدها بالحياة.

إذا تركت الحالة دون علاج فإنها تتفاقم وتزداد المساحة المنفصلة من الشبكية حتى تنفصل كليا وتبقى مرتبطة فقط من خلال الجسم الهدبي في مقدمة العين وبطرف القرص البصري في قاع العين.

ما أعراض انفصال الشبكية؟

الأعراض الوحيدة الملموسة لانفصال الشبكية هي اختلال الرؤية في العين المصابة، ولكن بما أن العين الأخرى سليمة قد لا يشعر المريض بالأعراض في مرحلة مبكرة.

الأعراض الأولى تكون برؤية ومضات ضوئية ثم رؤية أشكال طافية كخيوط العنكبوت وذلك عندما يكون الثقب في طور التكون. بعد الانفصال يبدأ المريض بفقدان الرؤية في عينه المصابة ابتداء من الحقل الخارجي للرؤية (أطراف المشهد) وكأن هناك ستارة سوداء تغطي العين وتتزايد مساحة انعدام الؤية بتفاقم الحالة، يمكن أن تصل العين المصابة إلى مرحلة العمى التام. وانفصال الشبكية في إحدى العينين قد يكون مؤشرا لانفصال شبكية العين الأخرى، لذلك يجب أن تفحص العين السليمة أيضا للاكتشاف المبكر لأي مناطق ضعيفة في شبكيتها لمعالجتها وتلافي امكانية انفصال الشبكية.

كيف يعالج انفصال الشبكية؟

إذا كان انفصال الشبكية قد بدأ فحينها تتطلب الحالة عملية جراحية تدفع من خلالها الطبقات الخارجية من مقلة العين إلى الداخل في منطقة الثقب الشبكي في اتجاه المشيمية ويسد الثقب بواسطة التجميد أو الليزر أو يتم تصريف السائل المحتقن بين المشيمية والشبكية (حسب التقييم الطبي للحالة) مما يتيح للشبكية أن تغوص إلى مكانها الطبيعي ملتصقة بالمشيمية.

هناك طريقتان لإعادة الشبكية إلى مكانها :

الأولى : قطع السائل الزجاجي وإعادة الشبكية إلى مكانها.

الثانية : عملية إعادة الشبكية إلى مكانها من خارج العين.

Facebook